logo

افتتح أ.د.عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس وحدة عيوب القلب الخلُقية و التكوينية بمستشفى الدمرداش بحضور د.غادة والى وزيرة التضامن الإجتماعي ، ا.د. احمد زكى بدر وزير التنمية المحلية، أ.د.فتحى الشرقاوي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم و الطلاب ، أ.د.محمود المتيني عميد كلية الطب ، أ.د.أحمد على العبد رئيس الجامعة الأسبق بحضور د. أسامه هيكل عضو البرلمان ، و وكلاء الكلية و روؤساء الأقسام و مديري المستشفيات الجامعية وعدد من الشخصيات العامة .

حيث أكد على أن جامعة عين شمس تبعث اليوم رسالة إلى كافة وسائل الإعلام لتؤكد على إستمرارية العمل بها 24 ساعة على مدار الأسبوع ، وذلك من خلال تعاون كافة الجهات الحكومية و الأهلية بهدف تطوير البنية التحتية و تحقيق التنمية لمختلف المؤسسات المصرية المعنية بتوفير الخدمات الصحية للمواطنين .

وخلال كلمتها أكدت د.غادة والى وزيرة التضامن الإجتماعي على أن مستشقيات جامعة عين شمس تقدم خدماتها الطبية لما يزيد عن عشرة مليون مريض سنويًا ؛ وذلك بالتعاون مع مختلف منظمات المجتمع المدنى و العديد من المؤسسات منها: البنك التجارى الدولي و مؤسسة مجدى عرفة الخيرية المتخصصة في تقديم الرعاية الصحية لأطفال مصر ؛ وهو أهم مجالات الإستثمار التى تحتاجها مصر في الفترة الحالية .

و أشارت إلى أن الإستثمار الحقيقي لا يتم بمجرد التبرع لأى مؤسسة فحسب ؛ بل يجب أن يتم متابعة المشروعات الخيرية و تطويرها وتوفير مصادر تمويلية لصيانتها و تدريب القائمين على العمل عليها وفق أحدث الأساليب العالمية .

كما أشادت بالمجهودات التى قامت بها الأطقم الطبية و التمريضية تحت إشراف أ.د.عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة خلال أحداث تفجيرات الكاتدرائية الأخيرة ؛ حيث ساهم تضافر و تعاون كافة العاملين بالمستشفى في إنقاذ العديد من الحالات الخطرة مما أدى إلى إنخفاض عدد الوفيات ، مؤكدة على أنها كانت في زيارة أمس لمصابي الكنيسة بمستشفى الدمرداش للإطمئنان على حالتهم الصحية و أشادت بمستوى جودة الخدمة الطبية بها ؛ مما يبعث برسالة قوية للتأكيد على الجانب الايجابى للمستشفيات الجامعية والمتمثل فى تقديم خدمات طبية عالية الجودة لأفراد الشعب المصري ، مشددة على قدرة الشعب المصري العظيم بتحويل المحن إلى منح تتبلور خلالها عظمة الشخصية المصرية.

و أكد ا.د. أحمد زكى بدر وزير التنمية المحلية على انه على مدار السنوات العجاف التى مرت بها البلاد عقب أحداث ثورة يناير كانت المؤسسات المجتمعية المتمثلة اليوم في مؤسسة مجدى عرفة الخيرية تقدم خدماتها المجتمعية لتساند الدولة المصرية لتخطى كافة المصاعب التى نواجهها .

واشار أ.د.محمود المتيني عميد كلية الطب إلى أن التعاون بين مستشفيات جامعة عين شمس و منظمات المجتمع المدنى هو السبيل الوحيد لتطوير المنظومة العلاجية للمصريين ، مشيرًا إلى أن وحدة عيوب القلب الخلُقية و التكوينية بمستشفى الدمرداش توفر مستوى متحضر من الرعاية الصحية للأطفال ذوى الحالات الحرجة المترددين على المستشفى بالمجان من كافة انحاء الجمهورية ، و تقوم بعلاج 600 طفل سنوياً و من المتوقع أن تصل قدرتها الإستيعابية إلى 1000 طفل سنويًا ؛ وذلك بعد أعمال التطوير التى وصلت تكلفتها إلى 12 مليون جنيه مصري بتمويل من البنك التجاري الدولي و مؤسسة مجدى عرفة الخيرية .